كتابة فصل مناقشة نتائج البحث، اقرأ مقالنا

  • مناقشة النتائج
  • فصل مناقشة النتائج
  • تفسير النتائج
  • نتائج البحث
  • نتائج بحث الماجستير
  • كيفية مناقشة النتائج
  • كيف اناقش نتائج البحث
7162

يمثل فصل مناقشة النتائج الثمرة التي سعى الباحث للوصول إليها جاهداً خلال رحلته العلمية، لأهميته الكبيرة في الدراسة، واعتباره من أهم أجزاء البحث العلمي وهو المرحلة التي تلي مرحلة تحليل البيانات وتفسيرها واختبار الفرضيات، ليضع بعد ذلك التوصيات التي تتضمن نقاط القوة والضعف وتعزيزها بمجموعة مقترحات للتغلب على الضعف.

ويشتمل فصل مناقشة النتائج على النتائج التي توصلت إليها الدراسة، مثل الأهداف التي سعت الدراسة إلى تحقيقها، والمنهجية التي استخدمها الباحث من أجل تحقيق الأهداف، والأداة التي استخدمها لجمع المعلومات.

وتعتبر مناقشة النتائج أهم عملية يقوم بها الباحث في بحثه أو رسالته العلمية، وذلك من خلال مقارنة نتائج دراسته بنتائج دراسات سابقة وتفسير وتوضيح الاختلاف بين دراسته و الدراسات السابقة، والتي يصعب على الكثير من الباحثين القيام بها، لما تحتاجه إلى فهم معمق لنتائج الدراسات السابقة التي تطرقت لمواضيع مشابهة لرسالة الباحث.

و يختم الباحث فصل مناقشة النتائج بإقتراح مجموعة من الدراسات المستقبلية التي يرى أنه من المهم البحث فيها ودراستها في المستقبل، لأنها تمثل بناء على نتائج الدراسة التي توصل إليها في دراسته الحالية من أجل تغطية الموضوع الأساسي من جوانب ونواحي أخرى.

ويعمل فريقنا المتخصص على اتباع خطوات عدة لكتابة نتائج البحث العلمي بطريقة علمية نوضحها في نقاط :_

يراعي أن تجيب نتائج البحث على اسئلة البحث وفروضه :

وضع أدلة وبراهين من أجل تفسير ما جاء في نتائج البحث، وذلك من خلال الإستدلال بنتائج الدراسات السابقة، وعمل المقارنات بين نتائج الدراسة الحالية، ونتائج الدراسات السابقة في نفس الموضوع.

 

ذكر نتائج البحث المهمة :

حتى لو فشلت النتائج وجاءت بعكس ما توقعه الباحث، فعلى الباحث التحلي بالأمانة العلمية، وذكر النتائج الحقيقة للبحث، حتى وإن كانت مخالفة لتوقعاته، وهذا لا يعيب أو ينقص من البحث شيئا.

وضع جداول وأشكال توضح نتائج البحث :

والتي يحرص الباحث على تلخيص نتائج البحث الإحصائية بطريقة واضحة وسهلة للقارئ، ويجب عليه أيضا أن يعرض النتائج مرتين، كعرضها مرة بجدول وعرضها مرة أخرى بشكل.

اختصار المفاهيم الإحصائية في نتائج البحث:

يجب على الباحث أن يفترض دائما أن القارئ يفهم جيدا ما تعنيه اختصارات المفاهيم الإحصائية، فعليه أن يعي أن لا حاجة لتفسير ماذا يعني اختبار t-test أو كيف يعمل اختبار one-way ANOVA، فقط عليه كتابتهم في نتائج الدراسة دون تفصيل.

إعطاء حجم كافي لكتابة نتائج البحث:

يجب على الباحث إعطاء حجم كافي لنتائج البحث، حتى يستفيد القارئ من أهميتها، وذلك يتأتى من خلال التعمق في نتائج الدراسة بشكل ميسر ومفهوم للقارئ، والإبتعاد قدر الإمكان عن الغموض في مناقشة نتائج البحث.

 

لذا عزيزي الطالب باحث الماجستير أو الدكتوراه، إن صياغة النتائج ومناقشتها ومقارنتها بالدراسات السابقة، تتطلب منك مهارة وقدرة عالية على جمع وترتيب الأفكار بصورة صحيحة، لذلك يسعى فريقنا بالأكاديمية العربية للاستشارات والبحوث، إلى تقديم المساعدة لك، في اعداد فصل النتائج من أجل ختم دراستك بفصل قوي وواضح يثبت مقدار فهمك للموضوع البحثي، فما عليك إلا التوصل معنا لنضمن لك انجاز مهمتك بدقة وعمل منظم، خلال مدة قصيرة.  

لطلب أي خدمة من خدمات البحث العلمي اضغط هنا

الأكاديمية العربية للاستشارات والبحوث

منظومة متكاملة في خدمات البحث العلمي.